TABLIGH
مرحبــــــا بك اخي الكريم شرفت المنتدى
لماذا الصفات الست >


مرحبـــــــا بكم اخوتي في الله في منتديات التبليغ
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر
 

 لماذا الصفات الست

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
داعية مبدع
داعية مبدع
Admin

لماذا الصفات الست Jb12915568671






عدد المساهمات : 143
نقاط : 426
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 18/01/2011
العمر : 35
الموقع : www.aljawlah.com

لماذا الصفات الست Empty
مُساهمةموضوع: لماذا الصفات الست   لماذا الصفات الست I_icon_minitimeالأربعاء يناير 19, 2011 6:04 pm

لماذا الصفات الست

فكرت بهذا الموضوع لانه ربما قد يتساءل البعض لمذا الصفات الست هذه بالذات دون غيرها خصوصا انها اساس المذاكرات في جهد الدعوة و التبليغ

اولا نحتاج نفهم لماذا كلمة صفات

جاءت تسمية الصفات لان الله سبحانه و تعالى يريد منا صفات الخير ليس حالة والفرق هو ان الحال غير ملازم للانسان مثلا شخص عنده حالة غضب اي انه الان غضبان لكن ليس دائما هكذا اما شخص عنده صفة الغضب اي انه دائما يغضب فالصفة هي كل ما لازم صاحبه لذلك الله سبحانه و تعالى يمدح الانبياء عليهم السلام و المومنين و الصحابة رضي الله عنهم في القران بصفاتهم الملازمة لهم و التي يتميزون بها

فعلى سبيل المثال لا الحصر و الامثلة كثيرة جدا من القران

قوله تعالى في بعض الانبياء عليهم السلام
(و اذ قالت الملائكة يا مريم ان الله يبشرك بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم وجيها في الدنيا و الاخرة و من المقربين) الله سبحانه و تعالى وصف عيسى عليه السلام انه وجيه
(ذرية من حملنا مع نوح انه كان عبدا شكورا) الله جل و علا مدح نوح عليه السلام انه عبد شكور هذه صفة
(ان ابراهيم كان امة قانتا لله حنيفا و لم يك من المشركين)

و قوله تعالى في المومنين
( الذين يقولون ربنا اننا ءامنا فاغفر لنا ذنوبنا و قنا عذاب النار- الصابرين و الصادقين و القانتين و المنفقين و المستغفرين بالاسحار)
الله جل و علا مدح المومنين بصفات محددة يحبها فيهم
و قال عز و جل في الصحابة رضي الله عنهم
(رجال صدقول ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا)
الله سبحانه و تعالى مدح الصحابة رضي الله عنهم انهم صدقوا ما عاهدوا الله عليه هذه صفة

ثم من جهة اخرى الله سبحانه و تعالى ينظر الى صفات الاعمال و ليس الاعمال فقط كظاهر كقوله تعالى

(قد افلح المومنون الذين هم في صلاتهم خاشعون)
و قال ايضا
(فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون)

هنا الطائفتان المذكورتان في الايتين كلاهم يصلي يعني العمل الصالح كظاهر موجود لكن طائفة منهم افلحوا لان عندهم صفة الخشوع في الصلاة و الطائفة الاخرى ويل لهم لان عندهم صفة السهو في الصلاة

و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم إنـما الأعـمـال بالنيات وإنـمـا لكـل امـرئ ما نـوى . فمن كـانت هجرته إلى الله ورسولـه فهجرتـه إلى الله ورسـوله ومن كانت هجرته لـدنيا يصـيبها أو امرأة ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه

نلاحظ هنا ان الله جل و علا لا ينظر الى الهجرة كعمل فقط لكن الصفة في هذه الهجرة اما تكون لدنيا او لنصرة الدين

اتمنى ان شاء الله ان يكون قد وصل المعنى

لذلك نحن احوج ما نكون الى صفات ملازمة و حقيقية تمكننا من الاحاطة بكل الدين في حياتنا في جميع شعب الحياة من هنا جاءت ست صفات التي لو لاحظنا سنرى انها تغطي كل جوانب الدين و شعب الحياة

الان لمذا هذه الصفات الست بالذات

هناك ثلاث طرق لشرحها

الاولى

-لا اله الا الله محمد رسول الله = لاقرار العقيدة الصحيحة
-الصلاة بالخشوع = لاظهار العقيدة الصحيحة لانها الصلة بين العبد و ربه و عماد الدين
-العلم مع الذكر = لتصحيح و تعلم و تطبيق مقتضيات العقيدة الصحيحة
-اكرام المسلمين = لحفاظة العقيدة الصحيحة
-اخلاص النية = لاخلاص العقيدة الصحيحة لله
-الدعوة الى الله و الخروج في سبيل الله = لنشر العقيدة الصحيحة بين الناس

الثانية

في هذا الزمان ظهرت في امة الرسول صلى الله عليه و سلم العديد من الامراض في الدين يمكن جمعها في ست و علاجها بست
- الشرك بمختلف انواعه - علاجه فهم حقيقة لا اله الا الله محمد رسول الله
- انتشار الفواحش و المنكرات - علاجه باقامة الصلاة ذات الخشوع لان الله جل و علا قال (ان الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر) ثم الصلاة هي عماد الدين
- الجهل و انتشار البدع و الغفلة - علاجه العلم مع الذكر و المقصود من الذكر هو الطاعة بالنسبة للجوارح و ذكر اللسان هذا حتى تستقر عظمة الله و عظمة امر الله في قلوبنا
- الرياء و العجب و السمعة - و علاجه باخلاص النية لله عز و جل في كل الاعمال
- فساد اخلاق المسلمين بينهم - و علاجه باكرام المسلمين
- التهاون و التقاعس عن نصرة الدين و ترك مسؤولية نشره في العالم - و العلاج في الدعوة الى الله و الخروج في سبيل الله

الثالثة هي من السيرة النبوية

- لا اله الا الله محمد رسول الله -- الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم بعثه الله لاقرار هذه الكلمة فهي العقيدة الصحيحة و دعى الناس اليها منذ اول البعثة
- الصلاة ذات الخشوع -بعد مدة من الدعوة الى الله و تحمل الشدائد اكرم الله عز و جل نبيه عليه الصلاة و السلام برحلة الاسراء و المعراج حيث فرضت الصلاة كعماد لهذا الدين القويم و صلة مباشرة بين العبد و ربه
- العلم مع الذكر - الصحابة رضي الله عنهم جاءت عندهم عاطفة تعلم الدين و طاعة الله حيث كانوا يسالون دائما النبي عليه الصلاة و السلام عن امور دينهم حتى يطبقوها في حياتهم
- اكرام المسلمين - جاءت الهجرة الى المدينة فاخا رسول الله عليه الصلاة و السلام بين المهاجرين و الانصار فتعلموا صفة الاكرام حيث ان الانصار كانو يكرمون المهاجرين و يقسمون معهم كل شيء
- اخلاص النية - الرسول الكريم علم الصحابة رضي الله عنهم انه حتى تكون اعمالهم هذه كلها مقبولة عند الله لازم تكون خالصة لوجه الله
- الدعوة و الخروج في سبيل الله - النبي صلى الله عليه و سلم في الفترة المدنية بدا يشكل الجماعات للخروج في سبيل الله الى مختلف الاماكن و الامصار لاجل الدعوة الى الله و نشر دينه سبحانه و تعالى فكانت الغزوات و السرايا

ثم هذه الصفات ليست هي الدين انها هي بوابة حتى نعيش الدين و تاتي في حياتنا كل اوامر الله سبحانه و تعالى و السنن لذلك نراقب دائما كم تحصلنا عليها و هذا هو مقصد الجهد باربعة اعمال
ادعو اليها - اتعلم مقتضياتها في التعليم و التعلم - و اتمرن عليها في العبادات و الخدمة

و الله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tabligh.forumalgerie.net
 
لماذا الصفات الست
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
TABLIGH :: ملتقى الدعوة والدعاه :: ملتقى المذاكرة في الست صفات-
انتقل الى: